تحسن الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي

 

الليرة التركية

شهد سعر صرف الليرة التركية في الآونة الأخيرة تحسن أمام الدولار الأمريكي الأمر الذي ساهم في زيادة ثقة المستثمرين بالاقتصاد التركي وانعكس بدوره على الاستثمار وأسعار العقارات، كما تمت الإشارة إلى أن هذا التحسن سيستمر حتى تستعيد الليرة التركية سعرها الحقيقي مقابل الدولار، قبل نهاية العام الجاري. كما لوحظ أن الأسباب الاقتصادية والسياسية التي دفعت بالليرة التركية للهبوط بطريقها إلى الزوال، فالصادرات فاقت خلال الربع الثالث من العام الجاري الواردات، وانتقل الميزان التجاري التركي إلى رابح، بل والتوقعات تشير إلى تحطيم رقم قياسي جديد هذا العام وإلى أن ارتفاع قيمة الاستثمارات عن العام الفائت سيتجاوز 11 مليار دولار. بشكل عام فإن النتائج تجاوزت التوقعات، ما يؤكد على تزايد الثقة لدى المستثمرين بالتدابير المالية والسياسة الاقتصادية المتبعة في تركيا.