إسطنبول وجهة المستثمرين العقاريين الأجانب الأولى

تحتل تركيا مكانة هامة بين الدول التي يتم تفضيلها من طرف المستثمرين الأجانب في المجال العقاري، وتأتي مدينة إسطنبول العاصمة التجارية لتركيا في مقدمة المدن التركية التي يتم فيها الإستثمار من طرف الأجانب في العديد من المجالات وخاصة في القطاع العقاري .

وبعد دخول قانون “التقابلية” حيز التطبيق في 2012 أصبح بإمكاني مواطني العديد من الدول التملك العقاري في تركيا، الأمر الذي زاد من عدد العقارات المباعة للأجانب في سائر المدن التركية .

وتشير بالنات مؤسسة الإحصاءات التركية بأن عدد المتملكين الأجانب في تركيا قد وصل إلى 12 ألفاً و 181 عقار في عام 2013، وأصبح هذا العدد 18 ألفاً و959 عقاراً في العام 2014، ووصل إلى 22 ألفاً و830 عقاراً في 2015، وإلى 118 ألفاً و 189 عقاراً في 2016 .

وثم بيع نسبة الثلث من العقارات المباعة العام الماضي للأجانب في إسطنبول، واحتلت إسطنبول المرتبة الأولى بواقع 5 آلاف و811 عقاراً واحتلت أنطاليا المرتبة الثانية بواقع 4 آلاف و352 عقاراً، وبورصة المرتبة الثالثة بواقع ألف و318 عقار، واحتل العراقيون المرتبة الأولى من ناحية التملك في سائر تركيا، ودخلت كل من المملكة العربية السعودية والكويت وروسيا وانكلترا بين أول خمس دول الأكثر تملكاً في تركيا .

وقال خبير العقارات “أوميت دامير” بأن العرب من أكثر الأجانب الذين يقومون بشراء العقارات في تركيا، وخاصة أنه يمكن العثور على منازل مناسبة لكافة الشرائح في إسطنبول كون أنها مدينة كبيرة وتحتوي العديد من الثقافات مما يجعل منها مقصداً لعدد كبير من الأجانب .