ارتفاع ملحوظ لليرة التركية أمام العملات الأجنبية

شهدت أسواق المال التركية نموا ملحوظا بعد نتائج الإستفتاء الشعبي الذي تم إجراؤه في السادس عشر من شهر نيسان الجاري، حيث قام المواطنون بالتصويت لصالح إجراء تعديل على الدستور العام للبلاد. و أدى هذا الأمر إلى حدوث تحسن واضح ملحوظ في الأسواق المالية .

وأدت حالة الإستقرار التي تكونت بعد النتيجة للتصويت إالى زيادة ملحوظة في قيمة الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي، وساهم ذلك في زيادة إهتمام المستثمرين بالليرة التركية، وهو الأمر الذي أدى أيضا إلى ارتفاع مؤشرات الأسهم في سوق الأوراق المالية، وأسهم هذا الأمر في حدوث زيادة بمقدار 45% مليار ليرة تركية في يوم واحد فقط بفعل النقص الذي طرأ على قيمة الفوائد .

وساهمت النتيجة الإيجابية للتصويت لصالح الدستور في انخفاض قيم القطوع الأجنبية بشكل كبير، حيث كان سعر الدولار قبل التصويت بيوم واحد 3,73 ليرة تركية، بينما هبط هذا الرقم ليصل إلى 3,62 في أول يوم بعد التصويت وانخفض لمرات عديدة بعد ذلك وصولا إلى 3,57 في تاريخ 24/2/2017.

وأدى هذا الأمر إلى وصول الليرة التركية إلى مقدمة العملات العالمية التي شهدت ارتفاعا كبيرا في الآونة الأخيرة، وشهدت الديون التركية إنكماشا كبيرا وصلت إلى 36 مليار ليرة تركية تقريبا .

ووصلت البورصة في أعلى مستوياتها في القترة الأخيرة، حيث شهد السوق اليوم إرتغاعا كبيرا بفعل إضحلال الدولار الأمريكي وبلغ حجم المعاملات فيه اليوم 93,269 نقطة .