قطاع العقارات سيشهد تسارعا جديدا بعد الاستفتاء الدستوري

أشار المدير العام لشركة *التين أملاك* *مصطفى هاكان أولماجيكي* إلى أن قطاع العقارات سوف يشهد تسارعافي النمو خلال الفترة القريبة القادمة بعد انتهاء الأستفتاء الشعبي التركي الذي لخصت نتائجه بالموافقة على إجراء التعديلات الدستورية والذي أدى بدوره إلى عودة الاستقرار إالى العديد من الأسواق والتي من أبرزها السوق العقاري .

وأشار اولماجيكلي إلى أن نتيجة التصويت الشعبي ساهمت بشكل كبير في الإجابة على العديد من التساؤلات حول الأسواق المحلية والتي أدت إالى زيادة ثقة المستثمر المحلي والأجنبي بالأسواق على حد سواء .

وأضاف : أن التساؤلات وعدم الاستقرار الذي كانا سائدين في سوق العقارات ذهبت بعد الحصول على النتائج الأولية للإستفتاء بعد بضعة ساعات فقط وتم ملاحظة تحركات إيجابية في العديد من الاستثمارات في سوق الأوراق المالية .

وتشير العديد من الدراسات مؤخرا إلى أنه يتوقع زيادة في عدد الشقق التي سيتم بيعها في سائر أنحاء تركيا عن الفترة السابقة, حيث ستزيد عن 100 ألف شقة على المدى القريب, وهو الأمر الذي يعتبر مكسبا كبيرا للأسواق ويعطي تسارعا جديدا من ناحية النمو .

ومن المتوقع أن تزيد الأسعار في المدى القريب بنسبة 10% حيث يشكل تراجع سعر صرف الدولار في الأسواق نقطة هامة من أجل الراغبين بالحصول على القروض السكنية وسوف يزيد من عددهم وهو الأمر الذي سوف يؤدي إلى زيادة التوجه لشراء العقارات الجديدة, كما أن الخبراء يتوقعون زيادة في نسبة استخدام القروض إلى 40% تقريبا .

يذكر أن الإقبال على القطاع العقاري في تركيا قد ازداد في الأشهر الأخيرة الماضية بسبب العديد من العوامل, مثل تسهيل التملك للأجانب. والإعفاءات الضريبية التي تم وضعها من أجل المستثمرين الأجانب الراغبين بشراء العقارات في تركيا .