الاستثمار العقاري الآمن

الاستثمار الامن بتركيا….. فرصة للراغبين بتحقيق ربح مالي مضمون وآمن

تواصل مبيعات تركيا من العقارات ارتفاعها على الرغم من الصعوبات التي تواجهها بعض المناطق في الشرق الأوسط ،

ويأتي هذا الإقبال على تملك العقارات في تركيا نتيجة ثقة المستثمر في مستقبل الاقتصاد التركي حسب ما يشير العديد من الخبراء.

  • ويعزو الخبراء هذا الاهتمام من قبل المستثمرين لإتمام الحكومة التركية عددًا من المشاريع الضخمة التي ساهمت في دفع العجلة الاقتصادية للبلاد مثل المطار الثالث في مدينة إسطنبول، وجسر ياووز سليم الذي يربط قطبي إسطنبول الأوروبي بالآسيوي، إضافة إلى جسر الخليج الذي يهدف إلى تقصير المسافة بين إسطنبول وإزمير، ونفق أوفيت الذي يربط ولاية أرضروم بولاية ريزة، اضافة الى القناة المائية التي تربط بحر مرمرة بالبحر الأسودفضلًا عن الاستقرار السياسي في البلاد.

    ومن الجدير بالذكر ان مدينة اسطنبول تحديدا هي الاكثر أمانا للمستثمرين في تركيا ، وذلك  لأسباب عديدة منها :الثقل السكاني الذي يزيد عن (20) مليون نسمة ، وباعتبارها المدينة الأولى سياحيا ( 40) مليون سائح سنويا .كما تصنف بالمدينة الصناعية الاولى في الدولة ولهذا تعتبر اسطنبول هي العاصمة الاقتصادية لتركيا والمدينة السياحية الأشهر في المنطقة

  • من جهته يرى مراقبون أن الاستثمار في قطاع المنازل هو الأبرز في تركيا، إذ أن عائدات الاستثمار في قطاع المنازل تصل غالبًا لأكثر من 30%.
  • ويرى العديد من العاملين في قطاع العقارات في تركيا، أنّ عام2017  سيشهد ارتفاعًا كبيرًا في عدد المنازل التي ستُباع للأجانب، مشيرين إلى وجود احتمال قوي في وصول قيمة العقارات التي ستُباع للأجانب خلال العام الجاري، إلى 10 مليار دولار أمريكي.
  • وفي هذا الإطار يوضح العديد من المراقبين أن متوسط سعر المتر المربع الواحد يبلغ حوالي 550 يورو، وهذا مما يعدّه المسثمرون فرصة ذهبية لتحقيق الربح المالي الآمن
  • ومما يلفت الانتباه أنه خلال عام 2014م بيع ما يزيد عن مليون و250 ألف منزل في تركيا، الرقم الذي تخطى عدد مبيعات المنازل في بعض الدول الأوروبية المتقدمة كفرنسا وألمانيا حيث بلغ قرابة 700 ألف.
  • هذا وقد وصل عدد العقارت المباعة في عموم تركيا العام الماضي لأكثر من مليون و289 ألف، حوالي 22 ألف و830 عقار منها بيعت للأجانب.